من نحن كريات دمي حمراء اردنية والبيضا فلسطينية كيف اعيش بدون احداهما

نحن الرأي برس

كريات دمي حمراء اردنية والبيضا فلسطينية كيف اعيش بدون احداهما

الرأي برس    كل الفلسطينيين اردنيون دفاعا عن الأردن، وكل الأردنيين فلسطينيون دفاعا عن فلسطين..!

* أول صحيفة الكترونية متخصصة فى أخبارالوحدة الاردنية الفلسطينيه.

* متخصصة في نقل كافة المقالات ورصد أهم الاخبار ومتابعة القضايا التى تشغل الراى العام .

* وهى محاولة جادة لتقديم صحافة الكترونية محترمة لنشر الوعى داخل المجتمع والتنبية بالمتغيرات فية.

* يقوم على هذا الموقع فى نقل أخبار فلسطين والاردن والذين لمعوا فى الصحافة الورقية وقرروا خوض التجربة الإليكترونية بقلوب مؤمنة  بأن المستقبل من نصيب الصحافة  الإليكترونة التى تلاحق الخبر لحظة بحظة واثبت الوقت نجاح هذة التجربة الرأي برس تجربة فريدة تدعم المواهب الصحفية الشابة .

* وترحب بكل المساهمات المحترمة من الموهوبين والمتخصصين على حدا سواء وليس هناك قيود على النشر ولا احتكار لراى.. وننتظر مساهماتكم من خلال رصد المقالات والتقارير او كتابة المقالات ويفضل ان تكون مصحوبة بالصور ويمكنكم مراسلتنا من خلال (إتصل بنا) أو على البريد الالكترونى.

انطلقت ‘الراي برس’بجهد ذاتي من الغيورين على المصلحة الوطنية للشعب الفلسطيني والشعب الاردني،، لتكون إضافة نوعية وليست عددية في الإعلام

معا نحو الوحدة الاردنية الفلسطينية

ناجي عبدالرحمن

الوحدة بين الضفتين جاءت بناءً على طلب شعبي

شعب واحد
يجمعهم نهر واحد
تسير به دماء واحده

Advertisements

10 thoughts on “من نحن كريات دمي حمراء اردنية والبيضا فلسطينية كيف اعيش بدون احداهما

  1. فلسطينيون من أجل فلسطين أردنيون من أجل الأردن * محمد يونس العبادي

    منذ بدأت فصول المأساة الفلسطينية مع بداية القرن الماضي وعلى الرغم من انشغال الاردنيين بأمورهم الوطنية الا ان القضية الفلسطينية كانت وستبقى على رأس أولويات الهم الوطني الأردني، فالأردنيون لم يغمضوا عيونهم عما يجري في فلسطين، وكان الموقف الاردني على الدوام لم يبلغه اي موقف عربي تجاه اخوتهم في فلسطين، وكان ولا يزال النضال الأردني يتنقل من صور الاحتجاج والمظاهرات الى ارسال الاسلحة الى الاستشهاد ولم يتوان الأردن قيادة وشعباً وحكومة عن الجهاد في سبيل فلسطين وهم الأكثر اندفاعاً بين الأشقاء، فعندما عقد لأول مرة المؤتمر الاسلامي عام 1931 في القدس وبحضور وفود تمثل (22) دولة اسلامية في هذا المؤتمر احتجت بعض الدول على كثرة الأعضاء الاردنيين في هذا المؤتمر، كما ان الشارع الأردني شهد أول مظاهرة عربية عام 1929 وظل الشارع الاردني الأكثر قرباً من الأخوة الفلسطينيين.
    وقد قام الأمير طلال بن عبدالله بقيادة إحدى المظاهرات في عمان بتاريخ 2/8/1937 استنكاراً لما يحدث في فلسطين وقد انطلقت المظاهرة من منطقة رأس العين الى قصر رغدان. لقد عايش الأردنيون القضية وكانوا الأكثر تأثيراً لرفع معنويات أخوانهم وقد نشرت جريدة فلسطين بتاريخ 25/3/1936 رسالة لمراسلها في عمان جاء فيها: لا أستطيع ان اصف كم شدة هيجان الاردنيين وقلقهم من جراء حوادث فلسطين المؤلمة التي تتحدث عنها الألسن في كل مكان والأهلون لا يقنعون بالأخبار التي تنشرها الصحف الفلسطينية ومع ذلك فان الايدي تتخاطف الجرائد عند وصولها بقصد الاطلاع على الأخبار مهما كانت مقتضبة. وفي المقال نفسه تنقل الجريدة عن احدى الصحف البريطانية قولها يجب ان نلفت النظر الى شدة الشعور العربي بفلسطين بالشعور العربي بالأردن واليوم تثبت الحقائق الواقعة بأن إمارة الأمير عبدالله على الرغم من شدة فقرها ترفض اليهود وتشترك مع عرب فلسطين في شعور واحد لا خلاف فيه ولا غير.
    كما أشادت التقارير البريطانية الخاصة بشرقي الأردن والمرفوعة الى عصبة الأمم بالدور الاردني في ثورة عام 1936 على الرغم من فقر الإمارة، وما كانت تقدمه الإمارة من الدعم المادي والمعنوي والجهادي.
    لقد ناضلت القيادة الاردنية الهاشمية وحاربت عن عروبة فلسطين وقد ادرك الملك عبدالله الاول الخطر المحدق بفلسطين وبعد معارك عام ،1948 والتي خاضها الجيش العربي الأردني بكل شجاعة قال الملك المؤسس: »ان احتفاظي بإسلامية القدس وعروبتها هو عزائي عن كل ما أصابني من ظلم في حياتي، هناك ألف دمشق وألف بغداد وألف بيروت ولكن ليس هناك سوى قدس واحدة«.
    ان الوقفة التي نقفها اليوم خلف قيادتنا الهاشمية وهي تسجل بأحرف من نور موقفاً ينطلق من تاريخ الآباء والأجداد ندرك أننا مع الحق ومع أهلنا وعشيرتنا، أسرة واحدة في السراء والضراء لا نبتغي الا مرضاة الله وصلة الرحم والقربى نتوحد خلف القائد وتوجيهاته السامية كوننا ندرك ويدرك معنا أحرار العرب شرعية هذه القيادة وتاريخها المضيء عندما يدركنا الظلام.

  2. نعم نحن اردنيون من اجل الاردن……….. فلسطينيون من اجل فلسطين………. عروبيون حتى النخاع……….. وعقيدتنا هي الاسلام وقدوتنا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم………….
    لعن الله من يفتعل الفتن ايا كان مسؤولا ام مواطنا عاديا……. وادعو من اعماق قلبي سيدي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين المفدى لتغيير الطاقم الرسمي الذي يعمل في البلد من حكومات ومن قادة اجهزة امنية….. والمجيء باشخاص شرفاء حريصون على البلد وعلى وحدته الوطنية بحق وحقيق وليس مجرد شعارات وكلام فارغ……. لان الكثير من الموجودين حاليا في الساحة من مسؤولين هم منظرون للعنصرية والاقليمية والجهوية والشللية واقطاب للفساد…….
    عاش الاردن حرا عربيا كريما………… وعاشت فلسطين من النهر الى البحر

  3. الهوية الوطنية الاردنيه والهوية الوطنيه الفلسطينيه هما بالاصل يشكلان جزءا لاينجزأ من الهويه العربيه والتى بني عليها الاردن وبني عليها نظامه السياسي -ثانيا لايوجد اي تناقض مابين الهويتان الا في مواجهة المشروع الصهيوني التوسعي فهما معا في مواجهة هذا المشروع -ثالثا الهوية الوطنية الفلسطينيه هي هويه نضاليه من اجل تحرير فلسطين واقامة الدولة الفلسطينيه وعاصمتها القدس الشريف -رابعا الهويه الوطنيه الاردنيه هي هوية صمود واعداد من اجل دعم النضال الفلسطيني – لهذا علينا تكريس كل القواسم الجامعة لوحدة الامة العربيه التى نطمح لها وشرف لنا ان نكون نواة هذه الوحدة

  4. في الأردن
    لوحظ أيضا في الأردن جنوح البعض لاسيما من أطراف محسوبة على المعارضة الأردنية وغيرها؛ إلى محاولة (إنجاح) التحرك ضد العاهل الأردني من خلال محاولات استغلال المخيمات الفلسطينية لإخراج مظاهرات مناوئة للملك عبد الله الثاني في مشهد عبثي رفضته المخيمات وتصدت لمحاولة الإيقاع بين فلسطين والأردن نظاما وشعبا، ولعل بعض الأخبار المرصودة عبر بعض المواقع تشير إلى استمرار هذا الأداء الممنهج في عملية تسخين وإثارة الشعب الأردني من خلال الورقة الفلسطينية.

  5. في حوارات لم تنته في الاردن اثار احد الناس سؤال حول الوطن البديل، وقال بالحرف الواحد نحن نخاف من التوطين الفلسطيني في الاردن قلت كنتم دولة واحدة بضفتين والخير بينهما مشاع قال هم انفصلوا عنا برغبتهم، قلت، لا نريد اجترار الماضي فهو مؤلم، لكن لا يجوز تجريد الفلسطيني من جنسيته الاردنية وخاصة الذين هم مواطنون بحكم النشأة والقانون، وساهموا في بناء الدولة الهاشمية بضفتيها، الامير الحسن بن طلال يقول: اننا جميعا اتينا من الجزيرة العربية. انا حجازي ابي الملك طلال رحمه الله ولد في مكة المكرمة تماما كما ولد اباء مواطنين اردنيين في القدس فان كانوا هؤلاء مواطنين دخلاء.. فهل انا دخيل؟ قال محدثنا: انظر انهم لا يشاركوننا في الحراك الشعبي المطالب بالاصلاح. قلت انهم بين نارين ان شاركوا في الحراك قال البعض منكم انهم مخربون ويريدون العبث بامن الاردن، وان لم يشاركوا قلتم انهم منعزلون عنا، فماذا عساهم يفعلون؟ اني شخصيا مع صمتهم رغم ايماني بان الكل مستهدف من قبل اسرائيل ولا فرق بين اردني وفلسطيني عندهم.

    اخر القول: اللهم احفظ اردن من كل مكروه.

  6. هاد اكبر دليل على كلام سيدنا المنطقي
    انه الناس اللي عم بتحط الذارئع والحجج في تجنيس ابناء الاردنيات هو سياسة لتبطيق الوطن البديل
    انه كلام مجنون وغير منطقي

    وهاد كلام سيدنا ابو حسين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s