الاردن المخيمات تدين الاستعراض العسكري للاخوان وتطالب بحظرهم

 

اخوان الاردن

عمان – بترا – 12 آب – استنكرت منظمات المجتمع المدني والمحلي في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في المملكة العرض العسكري الذي تخلل مهرجان “غزة تنتصر” الذي نظمته الحركة الاسلامية يوم الجمعة الماضي في منطقة طبربور.

وقال بيان صادر عن هذه المنظمات، الثلاثاء، ان العرض عسكري ما هو الا اعلان حالة عسكرية، او اعلان حالة حرب من جماعة الاخوان المسلمين، ونتساءل: على من هذا الاعلان العسكري وحالة الحرب؟ هل هو اعلان الحرب على الاردن؟ ام هو رسالة استفزاز للدولة؟.

اسئلة كثيرة بحاجة الى اجابات من قبل جماعة الاخوان المسلمين في الاردن.

واضاف: ان ما تخلل المهرجان من عروض قدمها مجموعة من الشباب ارتدوا لباس كتائب القسام مع رفع مجسمات لمنصات اطلاق الصواريخ ومجسمات صواريخ تحاكي صواريخ المقاومة في غزة وتدمير دبابات وقتال ومحاولات اشتباك يشكل استفزازا للدولة والاستقواء عليها . وقالت المخيمات في البيان: ان محاكاة الاسلحة تثير قلقنا وقلق الكثير من ابناء الاردن لما تثيره من حالة تجييش وعسكرة المواطنين مما سيؤدي الى الفتنة وزيادة التوتر بالمنطقة وخاصة في الاردن. ان المقاومة تحتاج الى الدعم العملي والانساني والمادي أكثر من المسرحيات التي شهدناها في مهرجان طبربور، وما هي الا مسرحيات يسعى من يخرجها الى زيادة البلبة داخل الساحة الاردنية لكي يصل مخرجوها الى اللعب بالساحة لتحقيق اهداف سياسية للوصول الى قمة الهرم السياسي الاردني لخدمة اهداف واجندات خارجية.

وقال البيان: ان جماعة الاخوان المسلمين لم تقدم انجازات تسجل لها محليا، وهو ما يفسر استقواءها بانجازات افرع الجماعة في الخارج، وهذا ما يقلقنا في مخيمات اللجوء الفلسطيني في الشتات وفي الاردن، فالاردن ليس مصر او غزة فلكل دولة لها خصوصيتها، وما يحدث بدول الجوار من مجازر وتهجير ودمار يشكل تحذيرا للدول من مغامرات الاخوان.

ودعا البيان الى موقف رسمي حازم وقاطع يتمثل بحظر التنظيم وحله.

من يريد دعم غزة لينزل الى غزة وليس عبر الاستعراضات التي تستغل اسم غزة لمصالح حزبية غزة لا تحتاج استعراضات ولا هتافات ولا اثارة فتن
غزة بحاجة للماء والغذاء والدواء والمساعدات الانسانية
ماذا قدمت جماعه الاخوان لغزة – هل فتحت المشافي التابعه لها للجرحى
هل ارسلت مساعدات عينية او غيرها
استغلال اسم غزة للرقص على جثث الشهداء
كانت رسالة للداخل هذا الاستعراض وليس من اجل غزة
حتى في غزة يتاجروا بمعاناة اهل غزة شاهد الصورة من موقع الاخوان في غزة- الجماعه ترخيصهم حمعية خيرية وتمارس السياسة عبر مسمى اخر – الدولة الاردنية قبل العدوان وهي تقدم الدعم لغزة من خلال الجمعية الخيرية الهاشمية ومن خلال المشفى الميداني الاردني الذي عالج اكتر من مليون و300 الف مواطن يعني اغلبية سكان غزة تم معالجتهم من خلال المشفى الاردني وموقف الحكومة والملك بدعم القضية الفلسطينية على كافة المنابر الدولية هذه كلمة حق تقال بحق الاردن

10592290_750764884983795_1763798899_n

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s