[بالصور] النسور يصل رام الله ويوقع عددا من الاتفاقيات

تصوير: عطا جبر

تصوير: عطا جبر

رام الله – القدس دوت كوم – وصل رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور قبل ظهر اليوم الأربعاء، إلى مقر الرئاسة في مدينة رام الله على متن طائرة عسكرية أردنية، ووقع عددا من الاتفاقيات في مختلف المجالات.

وكان في استقباله رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس ديوان الرئاسة حسين الأعرج، واستعرض رئيسا الحكومتين حرس الشرف.

وقام رئيس الوزراء الأردني بوضع إكليل من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

والتقى الرئيس محمود عباس، رئيس الوزراء النسور، حيث تم التوقيع على عدة اتفاقيات بين دولة فلسطين والمملكة الأردنية الهاشمية.

وقال الحمد الله خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر المقاطعة عقب التوقيع ان  الاتفاقيات الموقعة تعزز الدور الاردني في رعاية المقدسات، حيث ان القدس هي جوهر الصراع وعاصمة الدولة الفلسطينية.

واضاف الحمد الله خلال المؤتمر ان حجم التبادل التجاري مع الاردن 100 مليون دولار أمريكي، في حين مع اسرائيل بلغ ثلاثة مليارات، داعيا الاردن والجامعة العربية والامم المتحدة للتدخل.

تصوير: عطا جبر

تصوير: عطا جبر

واوضح الحمد الله، إن هذه الاتفاقيات سترفع من حجم التعاون الفلسطيني الأردني، خاصة في القطاعات الاقتصادية والزراعية، والتسويق الزراعي للمنتج المحلي.

من جهته، اكد النسور ان الاردن ستظل “بدون اي حسابات نصير الشعب الفلسطيني لرفع الظلم عن هذه الامة (..) ان معاناة الشعب الفلسطيني تصيبنا”.

واضاف ان “قضية فلسطين هي قضيتنا من حيث عدالتها وضرورتها وهي مصلحة اردنية بقدر ما هي مصلحة فلسطينية (..) ان مقدرات المملكة هي في خدمة السلطة لتاسيس دولتها وفق قرارات الامم المتحدة، والشرعية الدولية، فهذا الذي تناضلون من اجله قضية عادلة ومشروعة”.

وبشان المصالحة قال ان “حكومة بلدي تدعم المصالحة التي لا مناص عنها، والسلطة باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد مطالبة بان تخطو كل ما تستطيع للم شتات الشعب الفلسطيني”، داعيا “كافة الجهات للانضواء تحت مظلة السلطة”.

واضاف النسور: الحصار في غزة او في الضفة يجافي المعايير الانسانية، معتبرا ان التضييق هو خروج عن الشرعية وقوانين الانسانية.

وقال انه “وقعنا اتفاقيات وسنوقع اخرى، وسنبذل كل ما نستطيع للوقوف مع الشعب الفلسطيني الحبيب الغالي الى انفسنا جميعا”.

تصوير: عطا جبر

تصوير: عطا جبر

وفيما يتعلق بالقدس اوضح النسور “ان المملكة الاردنية تعترف ان القدس الشرقية ارض فلسطينية محتلة دون ان نستثني شيئا منها، ونعترف بالسيادة الكاملة، والاردن لا يزاحم الفلسطينيين على هذه السيادة، ودور الاردن منطلق من الوصاية الهاشمية على الاراضي المقدسة انطلاقا من البيعة التي حدثت عام 1923 (..) واجب المملكة ان تحمي المقدسات والاردن له مصداقية كبيرة تسمع كلمته، هذا من جهة، ومن جهة اخرى اتفاقية السلام، والثالثة الاتفاقية بين الفلسطينيين والاردن”.

وفي رده على سؤال حول معيقات الاحتلال، قال النسور ان الاحتلال اكبر عقبة في الشرق الاوسط وفي العالم حسب رأيي، الاحتلال يعوق الهواء. التجارة والصناعة والتبادل الاجتماعي والعلمي يتأثر”.

ووجه النسور “رسالة تاييد (..) للدعم والتضامن، وكل هذا رسالة اننا نقف معكم وهي رسالة رمزية ونعتقد انها مهمة”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s