أبناء المخيمات يثمنون جهود الملك المتواصلة لدعم الشعب الفلسطيني

1932297_582014215215831_378823975_n
قدم ابناء المخيمات الفلسطينية في الاردن الشكر والعرفان الى جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين على جهوده الدائمة ودعمه المستمر للشعب الفلسطيني في سبيل استعادة حقوقه ومساندته لها في جميع المحافل الدولية وكذلك الى الشعب الاردني الشقيق.

اصدر ابناء المخيمات بيانا وصل منه نسحة لـ للرأي برس تناول موقفهم الثابت جول العديد من القضايا التي تمس امننا ووجودنا وحقوقنا الراسخة وثوابتنا الرئيسية/ بحسب البيات الذي ننشره تاليا :

تحل الذكرى الثامنة والثلاثون ليوم الارض وحقوق شعبنا في العودة الى دياره تطبيقا للقرار الاممي 194 تتعرض لمحاولات التصفية او الانتقاص والمقايضة ولقد ضرب الشعب الفلسطيني وخلال اكثر من سته وستون عاما اروع الامثله في الدفاع عن حقه في وطنه التاريخي المقدس وعن هويته وكينونته على ارض الاباء والاجداد والتي لم يفارقها منذ بدء التاريخ , كما تجيئ الذكرى في ظل ظروف عربية بائسه وتستمر فيها حالة الانقسام التي تشهدها الحالة الفلسطينية منذ سنوات دون ان تبدو اية بوادر لانهاء هذه الحالة المريبة والتي تقدم خدمة مجانية للسياسة العدوانية, ولان ابناء المخيمات في الشتات جزء من هذه المشاريع التصفويه فاننا نعلن اليوم موقفنا الثابت حول العديد من القضايا التي تمس امننا ووجودنا وحقوقنا الراسخة وثوابتنا الرئيسية ونعلن ما يلي:
1. ان حق العودة حق مقدس غير قابل للتصرف ولا ينقضي بمرور الزمن ولا يخضع للمفاوضة او التنازل, ولا يسقط او يعدل او يتغير مفهومه في اية معاهدة او اتفاق سياسي من اي نوع.
2. ان حق التعويض استنادا للقرارات الامميه ليس منه او صدقه انما هو تعويض عما عاناه اللاجئون معنويا وماديا ويشكل جزءا مكملا لحق العودة وليس بديلا عنه.
3. نؤكد على حق الشعب الفلسطيني الثابت باقامة دولته المستقلة كاملة السياده على ارضه وحدوده ومياهه وعاصمتها القدس.
4. نعتبر قرار حكومة الكيان الصهيوني بضم غور الاردن غربي النهر قرار باطل مؤكدين على ان الغور غربي النهر اراضي فلسطينية محتله ويجب ان يرحل عنها الاحتلال وان الحدود بين الاردن وفلسطين هي حدود بين دولتين عربيتين شقيقتين لا يجوز ان يكون فيها اي وجود اسرائيلي.
5. نطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والعاجل للافراج عن جميع الاسرى والمعتقلين واحترام حقوقهم الانسانية واحترام حرية التعبير وان مقاومة المحتل حق مقدس لا يعتبر جريمة يعاقب عليها.
6. الرفض القاطع للاعتراف بيهودية الدولة وكذلك كافة الاجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال والتي من شانها طمس الهوية الفلسطينية والعربية والاسلامية عن جميع الاراضي المحتلة عام 48 وما بعدها.
7. نطالب الاونروا بالاستمرار في تقديم خدماتها كاملة الى ان يتم حل نهائي لقضية اللاجئين وعدم التقليص في اي منها والعمل على تحسين اوضاع اللاجئين في المجالات كافه كالتعليم والاغاثه والصحة وكذلك تطوير الخدمات المتعلقة بالسكن والنظافه وتعبيد الشوارع وغيرها.
8. نؤكد على رفض الشعب الفلسطيني لكل المشاريع المشبوهه حول التوطين والوطن البديل وعلى حقه الثابت والمقدس في فلسطين دون بديل.
9. نؤكد على احترام ورفض اي مساس بالوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية في القدس.
10. مطالبة المجتمع العربي والدولي ومنظمات حقوق الانسان بالتدخل الفوري والعاجل لرفع المعاناه والحصار عن المخيمات الفلسطينية في الشتات.
11. مناشدة الجامعة العربية والمجتمع الدولي بتحرك فوري سريع وعاجل وتحمل مسؤلياتهم الانسانية والاخلاقية لفك الحصار عن اهلنا في قطاع غزة.
12. مطالبة الولايات المتحدة وبوصفها الدولة الراعيه للمفاوضات الى ضرورة الالتزام بقرارات الامم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية باعتبار تلك القرارات المرجعية لكل الاطراف لنيل حقوقها والتوقف عن الانحياز في تعاملها لاسرائيل.
نتقدم بالشكر والعرفان الى جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظة الله على جهوده الدائمة ودعمه المستمر للشعب الفلسطيني في سبيل استعادة حقوقه ومساندته لها في جميع المحافل الدولية وكذلك الى الشعب الاردني الشقيق.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s