حصاد: المفسدون أحدثوا شرخا بين الاردنيين والفلسطينيين وبين الاردنيين انفسهم

أصدر حزب الاصلاح والتجديد الاردني بيانا تاليا نصه:

بيان صادر عن حزب الاصلاح والتجديد الاردني (حصاد)
حول الاصوات الشاذة المروجة لفزاعة ( الوطن البديل )

يثمن حزب الاصلاح والتجديد الاردني ( حصاد ) لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني مع رجالات من الدولة الاردنية تمثل السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية وتأكيده على ان الاردن هو الاردن وفلسطين هي فلسطين .

لقد حاول المفسدون المروجون لفزاعة الوطن البديل ان يحدثوا شرخا بين الاردنيين والفلسطينيين وبين الاردنيين انفسهم ساعين الى بطولات زائفة ومحاولات للوصول الى الاضواء والعودة الى السلطة من خلال ما يروجون من اباطيل .

ان حزب الاصلاح والتجديد الاردني ( حصاد ) يؤكد لشعبنا العربي الاردني والفلسطيني على ان قضيتنا الاساسية (اردنيين من مختلف الاصول والمنابت) وفلسطينيين في فلسطين والشتات هي تحرير الارض الفلسطينية المغتصبة من قبل الكيان الصهيوني الغاشم وان اي محاولات لاثارة النعرات الاقليمية والطائفية والجهوية بين مكونات الشعب الاردني والبحث عن الشعبوية والانتهازية السياسية من قبل البعض ، تصب في خدمة المشروع الصهيوني وتضر في المصلحة الوطنية الأردنية و القضية الفلسطينية .

لم يعد مقبولاً أن تبقى قناعاتنا ورؤيتنا تجاه بعضنا البعض قائمة على الشك وانعدام الثقة والتخوين ولم يعد مقبولاً استمرار تلك المناكفات والتجاذبات، التي نطالعها ونسمعها ونشاهدها حيال ما يجري في المنطقة وما يتسرب من بالونات اختبار لمشاريع وطروحات يحملها البعض لإيجاد حل للقضية الفلسطينية . فنحن على ثقة بأن الصهاينة لايسعون الى السلام وانما الى كسب الوقت لبناء مزيد من المستوطنات وقضم ما تبقى من الارض الفلسطينية ومحاولات هزيمة الارادة العربية و تطويعها للقبول بالنذر اليسير من الفتات الذي يلقى اليهم .

ان حق العودة والتعويض واقامة الدولة الفلسطينية على ترابها الوطني وعاصمتها القدس ثوابت لا يتنازل عنها اي فلسطيني و يرفضها كل أردني شريف وان اي تنازل او تفريط من قبل اي كان مرفوض فالشعب هو من يقرر مصيره.

اننا ندعو في حزب (حصاد) الى الهوية الاردنية الجامعة لكل الاردنيين والى دولة اردنية ملتزمة بالدستور يتمتع فيها كل اردني بالحقوق ويلتزم بالواجبات على قدر من المساواة والعدالة دون تمييز في الأصل أو الدين ، فالمواطنة لا تكون بالشعارات والهتافات والاقليمية والجهوية وانما بالعمل الجاد الذي ينقلنا الى مراحل متقدمة يشعر فيها كل مواطن اردني بالعيش الكريم ويطمأن الى المستقبل .

كلنا اردنيون من اجل الاردن وفلسطينيون من اجل فلسطين فكفى عبثا بنا وبمستقبلنا .

حزب الاصلاح والتجديد الاردني ( حصا د )
عمان في 25/2/2014

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s