عزام صوان يكتب : الشعبان الاردني والفلسطيني صخره يتكسر عليها الاحتلال البغيض

d8b4d8b9d8a8-d988d8a7d8add8af.jpg

ليس هناك من لا يدرك ابعاد هذه المؤامره التي باتت عباره عن ممارسة

 العديد من الضغوط من اجل فرض امر واقع على المنطقه بشكل عام

وعلى الاردن بشكل خاص. في كثير من المحطات على مدار سنوات

الاحتلال البغيض لفلسطين يطفو على السطح بين الحينة والاخرى خطه

جديد وليست بجديده اما على حساب ابتلاع الاراضي الفلسطينيه

وتهويدها او على جميع فلسطين من البحر الى النهر واما على حساب

الاردن وسيادة اراضيه هكذا تعودنا من تلك الادارات الاميركيه والحكومات

الصهيونيه المتعاقبه التي تعمل ليلا نهارا من اجل ابتلاع اوطانناسواء

على فلسطين قضية العرب والمسلمين او سواء اللعب على قضية

الوطن البديل.

بوجهة نظري المتواضعه ان الامريكان ومن خلفهم الكيان الصهيوني

لايستطيعون ان يقفو امام ارادة الشعب الاردني بكل مشاربه والشعب

الفلسطيني بكل مكوناته الذي اخذ على عاتقه مع قيادته الحكيمه ومن

خلفها على ان الاردن هو الاردن وفلسطين هى فلسطين لايمكن حل

القضيه الفلسطينيه على حساب الاردن بما يسمى (الوطن البديل) هذا

خط احمر لكلا الشعبين لا يمكن التداول به ولا المساومه عليه. ليعلم

العالم أن الكيان الصهيوني بدأ يروج ليهودية الدول من اجل ان يكمل

 مشروعه الاستيطاني التفريغي وليس حبا باليهود ودينهم وانما جاء هذا

 المسطلح من اجل تنفيذ المخطط الصهيوني وتهويد الارض العربيه

الفلسطينيه لان معادلة التضخم السكاني على الساحل الفلسطيني

 هذا

ما يخيف ويعيق المشروع الصهيوني لذالك يسعى كل من الاداره

الامريكيه والكيان الصهيوني بدسترة وجود الدوله اليهوديه على الاراضي

الفلسطينيه المحتله وهذه من اكبر العثرات الموجوده امام هذا الكيان

الغاصب

نقول لكيري واعوانه على صعيد تماسك الشعبيين الاردني والفلسطيني

 انه بما يسمى بالربيع العربي لقد اثبت الشعب الاردني بكل مكوناته ان

 هذا الشعب العظيم يسير بخطى ثابته خلف قيادته الحكيمه وان كل

مكونات هذا الشعب قد امن بقيادته الحكيمه امانا راسخا ثابتا غير قابل

للمناوره والمساومه وعلى مر التاريخ الحديث المعاصر بقياده ال هاشم

الابرار راعي المسيره جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله

 ورعاه والذي اخذ على عاتقه حماية المقدسات والوقوف الى جانب

الشعب الفلسطين حتى تحرير ارضه وقيام دولته الفلسطينيه المستقله

وعاصمتها القدس الشريف

وقد اكد جلالته في كل خطاباته ان كل من يعتقد بان الاردن سوف يكون

 وطن بديل فهو واهم وهذا الموقف لايحتاج الى تجديد بين فتره واخرى

ثقتنا بقيادتنا كبيره والشعب الاردني بكل مكوناته ماضي خلف قيادته

الحكيمه وانا أأكد انه لن يستطيع احد أن يمررمثل هذه المؤامره التي

باتت عباره عن بالونات فقط من اجل جس نبض الشارع الاردني والشارع

الفلسطيني على حد سواء. الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج

في جميع انحاء الارض العربيه والشتات يطالبون بحق العوده والتعويض

 ولا يطالبون بالتعويض فقط ولا يقبلون لفلسطين بديلا لان الاوطان لا

تقايض واما الاردن هو وطن للاردنيين ولا يحق ولايسمح لاى شعب في

العالم التعدي على سيادة هذا الوطن .

لذلك نقول لكيري نحن الاردنيون بشتى اصولنا ومنابتنا سوف ندافع عن

 الاردن كأردنيين وسوف ندافع عن فلسطين كفلسطينيين فعليك يا سيد

كيري ان ترد مشروعك الى ادارتك وحركتك الصهيونيه فهنا شعب مرابط

على ارض الحشد والرباط .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s