الثـوابت الأردنـية تبدد أوهام «الوطن البديل»

119237_9_1393178340

29198_1231648525940_1670963661_449883_3735426_n  أعاد جلالة الملك عبدالله الثاني خلال لقائه امس رئيسي مجلس الاعيان والنواب واعضاء المكتب الدائم في المجلسين اضافة الى رئيس المجلس القضائي ، التأكيد على ان الحديث عن «الوطن البديل» مجرد اوهام  وان الاردن لن يكون وطنا بديلا للفلسطينيين وان الفلسطينيين لن يقبلوا بأي وطن غير وطنهم فلسطين .
وفي حديث جلالته، ما يوضح بشكل قاطع ان اوهام  الوطن البديل تبقى مجرد احلام وخيال  لاغراض موسمية، وان دعاتها سيدركون عاجلا، انها مجرد اوهام غير قابلة للتحقيق ولا يستطيع احد ان يفرض مثل هذا الحل على الاردن، ومن يتحدث بهذه الاوهام يتحدث عن شيء مستحيل حدوثه.
لقد كان الاردن، وسيبقى بعون الله، في طليعة المدافعين عن قضايا أمته العربية والاسلامية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية،  حيث يواصل الاردن القيام بواجبه ودوره التاريخي بدعم الاشقاء  الفلسطينيين حتى يتمكنوا من استعادة حقوقهم، واقامة دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني، ولن يقبل الاردن تحت اي ظرف من الظروف بأي تسوية للقضية الفلسطينية على حساب الاردن، او على حساب اي من مصالحنا الوطنية.
لقد جدد جلالة الملك خلال اللقاء التاكيد  على ثوابت الموقف الاردني من القضية الفلسطينية ومحوريتها وتأكيده الدائم والمستمر على رفضه الوطن البديل وممارسات الاحتلال في القدس واولوية حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته على ارضه وعاصمتها القدس.
في هذا المقام لابد من الاشارة الى  ترويج الشائعات والتكهنات والاكاذيب بالادعاءات المضللة والمشوهة حول ما يسمى «الوطن البديل» وهي مزاعم تتماهى مع المشروع الاستعماري الصهيوني التوسعي الذي لا يكتفي بفلسطين أو بالضفة الغربية بل يشكل خطرا موازيا على الأردن بحيث تغذي الماكينة اليهودية والصهيونية نشر فرضيات اعتباطية بالتزامن مع اي حدث يتعلق بجهود السلام بين الفلسطينيين و الاسرائيليين فما ان تشهد  هذه الجهود اي تحرك ، الا ونشاهد زخما اخباريا يتجاوز حدود المعقول يستند في غالبيته على فبركات الماكينة الاعلامية الصهيونية  ما يؤكد  ان الاردن بلد مستهدف ، وان هناك ايدي خفية يسوؤها ان يكون قلعة صامدة من قلاع العروبة.
ان الترويج لهذه الفرضيات والاشاعات والاوهام في هذا الوقت بالذات وتحت شعارات خادعة بعيدة كل البعد عن الحقيقة و الثوابت الوطنية لا تبغي من ورائها الا طمس حقيقة السياسات الصهيونية التوسعية وخلق التوتر والشقاق والفتنة واثارة العصبيات في خطوة للاسف متكررة ومخطط لها لانها ببساطة تنسجم  مع  الاهداف الصهيونية ولكن باسلوب يقطر بالحقد والكراهية لخدمة المشروع المعادي للشعب الفلسطيني وقضيته.
حديث جلالة الملك تضمن العديد من المحاور فبالاضافة الى التأكيد على الثوابت الاردنية وتقوية عزيمة الاردنيين لمزيد من العطاء ومواجهة التحديات التي يمكن ان تواجه مسيرتنا الوطنية، اوضح جلالته ان المساعدات التي تقدم للاردن تنبع من اهمية الدور الكبير الذي يقوم به في المنطقة وللاحترام الكبير الذي يحظى الاردن به على المستوى الدولي .
وليس ثمنا لتضحيات قيادته وابناء الشعب الاردني في سبيل كرامة ورفعة الامة .
وامام حملات التشكيك و التشويه المغرضة فان الواجب الوطني  يقتضي ادراك ان  وحدتنا الوطنية مقدسة وهي صمام امان للوطن، في مواجهة حملات التشكيك المغرضة، للنيل من تماسك وحدة النسيج الاجتماعي الأردني، ومواجهة كل من يتجاسر على الثوابت الاردنية وعلينا واجب مقدس في المحافظة على جبهتنا الداخلية لتبقى كما هي على الدوام متماسكة، مثلما يتوجب الحفاظ على الوحدة الوطنية، وتقوية اواصرها واعلاء بنائها لتبقى الصخرة التي تتحطم عليها مؤامرات ومكائد اصحاب الاجندات المغموسة بالحقد والكراهية، ضد هذا الوطن العصي على محاولاتهم، ولن تنال منه كافة أساليب الافتراء والتشويه، فالحفاظ على منعة الجبهة الداخلية، من شأنه الحفاظ على الاردن قويا منيعا، في مواجهة التحديات والتهديدات والصعوبات، ويكون قادرا بعون الله على التصدي لتشكيك المشككين والمتخاذلين.
على الاصوات النشاز التي تردد الاحاديث المشبوهة و المسمومة وتوجيه سهام الطعن بالوطن ومعاداة مصالح شعبهم ووطنهم ، ان تصمت ولن تنال من وعي الاردنيين وثقتهم بقيادتهم ، فالاردنيون يدركون جيدا ان هذه الاصوات هي ابواق لحملة مبرمجة لاثارة الفتن والعصبية بأسلوب تحريضي بغرض ابعاد الانظار عن الدور الاردني الفاعل بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في مواجهة الاحتلال والاستيطان والاعتداء على المقدسات بدعم صمود الشعب الفلسطيني ووقوفه معهم جنبا الى جنب في معاناتهم المستمرة نتيجة الاجراءات الاسرائيلية التعسفية بحقهم ومساعدتهم في وجه التحديات الكبيرة التي تواجهها مدينة القدس والمسجد الاقصى الذي حظي بدعم ورعاية الهاشميين

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s