الفلسطينيون في المملكة” أردنيون للأبد”

الفلسطينيون في المملكة” أردنيون للأبد”

اللاجيء
جفرا نيوز – عندما تعلق الأمر بملف الحقوق المدنية لأبناء الأردنيات واتهامات التجنيس عبر رئيس الوزراء الدكتور عبدلله النسور عن استغرابه من الربط بين هذا الموضوع بين مشروع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

النسور قال على هامش اللقاء الذي جمعه السبت مع رؤساء تحرير الصحف اليومية وبعض الكتاب وبلغة بسيطة وعامية: يعني بعضهم يريد إقناعنا بان كيري ينام ويحلم بأبناء الأردنيات.. شو دخل كيري بطفل ابن لمواطنة أردنية يريد ان يذهب للمدرسة أو يتعالج في مركز صحي.. يا اخوان عندما تعود فلسطين سيترك هذا الطفل مدرسته الأردنية ويذهب إلى حيفا.

كيري وفقا للنسور “مش داري” عن هالموضوع ولا يطالب به أصلا ومعالجة هذه المسألة المطلبية لا تؤسس اي مخاطر على الأردن ولا تعفي إسرائيل من مسؤولياتها.

هذا كلام فارغ يا اخوان- أضاف النسور- واكتبوا على لساني :لا تجنيس إطلاقا ولا للتجنيس ولا أعتقد أن دخول طفل في مدرسة أردنية سيؤثر في قضية فلسطين وكل القضية مجرد خدمات اقترحها بعض الإخوة النواب لأبناء الأردنيات لا أكثر ولا أقل وغير معقول أن ابن الأردنية يرغب بقيادة سيارة في عمان مثلا وأن كيري مهتم بالقصة.

لاحقا استفسر أحد الزملاء عن دخول الأردن في جدل “تمثيل” اللاجئين الفلسطينيين فحسم النسور الجدل بقاعدة” سنتفاوض من اجل تحقيق حقوق مواطنينا ” الأردنيين” من أصل فلسطيني في التعويض وليس في العودة فالأخيرة قرار يخص اللاجئ نفسه فقط” واللاجئون أردنيون 100 % لكن فيما يتعلق بالتعويض والعودة هم فلسطينيون أيضا.

أضاف: سنعمل على تحصيل حقوق أولادنا المواطنين الأردنيين المالية بالتعويض وأضاف مازحا: لننتظر الدفع أولا ثم نتفاهم.

سأل النسور: عندما يتعلق الأمر بالتعويض كحق متلازم للعودة من هو الكيان الذي سيطالب ويدير المطالبة بالخصوص؟
عمليا منظمة التحرير تمثل “جماعتها” وأنا أطالب لـ”ربعي” وللتوضيح أقول: لا نريد من أبنائنا الفلسطينيين في الأردن شيئا والمعادلة أننا معنيون بالمحافظة على حقوق الأردنيين من أصل فلسطيني باعتبارهم “أردنيون للأبد”.. هذه المسألة تحديدا ليست موقعا للتفاوض وتخصنا فقط وحتى أمريكا ومنظمة التحرير لا علاقة لهما بها ولن نسمح بالتدخل بها ويمتازون عن غيرهم من الأردنيين بان لهم حصريا حق “العودة”.

لذلك- شرح النسور- سنمثل الأردنيين من اللاجئين لتحصيل حقوقهم هم بالتعويض وليس بالعودة.. من دون ذلك ما هو الحل برأيكم ؟.. هل يؤسس الناس جمعيات عندي للتفاوض من اجل التعويض في وقت تظلل الدولة الأردنية مواطنيها وهي أقدر من الأفراد على تحصيل حقوقهم؟.

على هذا الأساس لم تكن تعريفات اللجوء التي أطلقها النسور خلال الاجتماع بكتلة وطن “هفوة” بل مقصودة لأن عملية اللجوء لم تبدأ من عام 1948 بل سبقت منذ عام 1946 ولحقت حتى عام 1949.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s