الحقيقة لا تغطى بغربال.. فاتركوا النائب محمد الحجوج يقوم بواجباته..

_________11111111111111كتب/ بكر السباتين
الحقيقة لا تغطى بغربال.. فاتركوا النائب محمد الحجوج يقوم بواجباته..


ناهض حتر يصب الزيت على النار ويبحث عن العسل في عش الدبابير.. ما يدعيه في هذا المقال لا يتماشى مع الحقيقة والواقع.. وقد حاول في مقالته الإرضائية لجانب على حساب آخر أن يفرض رأيه المنقوص على العقل الجمعي لمجتمع متنافر ومنقسم على نفسه في قضية محسوسة ويدرك تفاصيلها العالم إلا ناهض حتر..
الفلسطينيون في الأردن يؤمنون أولاً بقضيتهم الفلسطينية الشرعية ومن هذا المنطلق فلن يعلمهم أحدٌ كيف يحافظون على حقوقهم الشرعية كلاجئين فلسطينيين رغم أن حاملي الرقم الوطني الأردني منهم يشكلون أكثر من ستين في المئة من القاعدة السكانية الأردنية، ويمثلون المحرك الإقتصادي الرئيسي للأردن وهذا ما يدركه كل المعنيين بالقضية الفلسطينية في العالم ( إرجع إلى كتاب: الفلسطينيون عصاميون في تجربة النماء عبر العالم. المنشور على النت ) أنا أتحدث في هذا المقام عن حاملي الرقم الوطني الأردني الذين أرغمهم الاحتلال على مغادرة وطنهم الأم ليساهموا باقتدار في تنمية وطن استقبلهم كإمارة ونما بوجودهم ليتحول إلى مملكة أردنية هاشمية ديمقراطية تشمل ضفتي النهر عام 1951 في الوقت الذي ضمت فيه غزة إدارياً إلى مصر في إطار حكومة عموم فلسطين.. ومن خلال هذه الحقيقة تسعى إسرائيل وحلفائها دائماً وعبر كل قنواتها الإعلامية والدبلماسية المتاحة إلى تصفية القضية الفلسطينية من خلال مشروع الوطن البديل الذي يرفضه الفلسطيني إينما كان لأنه يمثل رؤية صهيونية مقيتة لتصفية القضية الفلسطيني العصية على التغييب ودمج هذا الكيان الصهيوني الطارئ في إقليم عربي تقبّله سياسياً وربما إقتصادياً لكنه ما زال يقاوم التطبيع الاجتماعي معه .. هذا على الرغم من صعوبة الرقم الفلسطيني في معادلة المواطنة الأردنية وانعكاساتها التنموية على المجتمع والإقتصاد الوطني وهي حقيقة أمست بديهية ولا يتنكر لها إلا جاحد يصب الزيت على النار أو جهول يخالف الحقيقة التي يدركها العالم ويسوقها الإعلام الصهيوني العالمي في إطار مشروع شارون الليكودي بالدعوة إلى الوطن البديل . أي أن تجنيس الفلسطينيين لن يغير شيئاً في الواقع الديمغرافي الأردني على اعتبار أن الغالبية السكانية هم للأردنيين من أصل فلسطيني.. وكونهم لاجئين في العرف القانوني الدولي فإن كثافتهم الديمغرافية على الأرض لا تهدد الكيان الأردني في شيء.. وما جاءت الدعوة إلى التجنيس إلا لتيسير الأمور الحياتية لفئة لها فضل في دفع العجله التنموية الأردنية إلى الأمام كأي مواطن أردني له حقوق وواجبات.
لا تخف يا حتر من الفلسطيني الذي يحترم مواطنته الأردنية ويحمل في قلبه النابض قضيته الفلسطينية.. وما دمت تعترف بأن حقوق الأردني من أصل فلسطيني منقوصة فهل تستطيع أي مؤسسة أردنية تغييب دوره التنموي في وطن هو بأمس الحاجة لدورة وعطائه وحلبه دون إعطائه حقوق المواطنة كاملة التى احتصل عليها فلسطينيوا تشيلي التي تبعد عنّا آلاف الأميال!!
الحقوق منقوصة في الأجهزة الأمنية والدوائر الحكومية والبرلمان( دائرة عمان الثانية التي يقطنها غالبية فلسطينية ساحقة؛ يفوق تعداد سكانها مجموعَ سكانِ كلٍّ من معان والطفيلة والشوبك والكرك وجرش ورغم ذلك لا يمثلها في البرلمان الأردني سوى ما يقل عن 10% من نواب تلك المدن مجتمعة ).
الفلسطيني يا حتر شخصية تنموية لا توجد لها أطماع إلا في فلسطين.. الوطن الذي سلب منها وتركها في مهب الريح لولا قدرتها على التحدي والبقاء.. ومن أجل تحقيق معادلة تنموية أردنية حقيقية لا بد من منح الأردني من أصل فلسطيني كامل الحقوق ما دام يقوم بكل واجباته باقتدار.. ولا يجوز الطعن بانتمائه لمجرد أنه لاجئ لديه حقوق وواجبات تتعلق بقضيته الفلسطينية قانونياً وسياسياً.. النورس الفلسطيني كائن متحضر لا يؤمن بجدوى التخريب ويؤمن بالتشاركية ولا يلقي حجراً بماء أحضره مع جيرانه من الوادي إلى اليباب.. ولا يدوس بحذائه على بساط أعد لأستقباله وإيوائه.. ولتعلم بأن من أبجديات التشاركية في العمل هي الثقة المتبادلة.. والتقاذف بالورود وليس بتأجيج الفتنة النائمة خيب الله موقذها.. في زمن الربيع العربي الذي بات مشبوهاً.. أترك النائب الحجوج يقوم بواجباته بحرية فهو مواطنم أردني له كامل الحقوق وعليه كامل الواجبات,, ومن أهمها تيسير المعاملات الحياتية لفئة مغبونة تبحث عن حل من خلال برلمان حقيقي يأنف التقاتل بين أعضائه تحت قبته السامية ويرعى شئون المواطن الأردني الاجتماعية والقتصادية والسياسية..
عذراً حتر.. أحترم خطك القومي.. ولكن الحقيقة لا تغطى بغربال.. فاترك النائب الحجوج يقوم بواجباته..
*الفلسطينيون عصاميون في تجربة النماء عبر العالم لبكر السباتين
الرابط:http://www.bakeralsabatean.com/cms/content/view/39/1/

تاليا نص مقال حتر

رفع الحصانة عن الحجوج

ناهض حتر

عمون – كتب: ناهض حتر – لا تسمح الحصانة لنائب الدعوة إلى استخدام العنف، بل والمطالبة بتفجير مؤسسة حكومية بالديناميت، كما فعل النائب محمد الحجوج في غضبته العنفية على دائرة المتابعة والتفتيش.

يعبّر الحجوج عن حقد أسود مختزَن في داخله على الدولة الأردنية. وهو يعتقد، كسواه من نواب التجنيس والتوطين والمحاصصة، أن الحصانة النيابية وحاجة الرئيس المكلّف إلى رضا النوّاب، تمنحانه الحق في التبجح بذلك الحقد، والدعوة إلى ممارسته بالديناميت.

دعوة الحجوج تقع في باب التحريض العلني على العنف، والأمر الغريب أن عبدالله النسور الذي يدعي القوة في تنفيذ أوامر صندوق النقد الدولي، أبدى الكثير من الضعف في مواجهتها، مع أنها، أي تلك الدعوة الصريحة للعنف، كافية لرفع الحصانة عن الحجوج، وتقديمه لمحكمة أمن الدولة. وهو ما يجب يحدث فورا. وإذا لم يحدث، ستكون الدولة قد رخّصت لدعوات العنف باسم الديموقراطية؛ فالنائب الحجوج لن يفجر “دائرة المتابعة والتفتيش” بنفسه، لكن ليس بعيدا أن تتلقف خلية إرهابية أو أحد الحاقدين، دعوته. وهو ما ينطبق على مؤسسات الدولة الأخرى والشخصيات الخ مما يفتح الباب أمام الفوضى العنفية في البلاد.

“دائرة المتابعة والتفتيش” هي دائرة سيادية موجودة لتطبيق تعليمات فك الارتباط مع الضفة الغربية. وهناك طريقة قانونية سلمية وقانونية، لحلها هي تعديل قانون الجنسية الأردنية، بحيث يتضمن تعليمات فك الارتباط، فيتحوّل الملف كله من الإدارة إلى القضاء الذي يمنح لكل ذي حق حقه خارج التسييس.

لو كان الحجوج حريصا على مصالح المواطنين من أصول فلسطينية، لكان مضى في اقتراح مشروع قانون جديد للجنسية يحدد، بوضوح، معايير الجنسية، لكنه، في الحقيقة ليس إلا من الحاقدين ودعاة الحرب الأهلية.

قنبلة ديناميت أخرى هي تلك التي فجّرتها بالفعل كتلة وطن بدعوتها إلى المحاصصة في المناصب الحكومية واشتراط توزير 10 وزراء من أصول فلسطينية لمنح الثقة بالنسور. والأخير، بتلهّفه على المنصب، وعد بتلبية هذا المطلب، ما سيفجر الصراع الأهلي في البلاد.

نحن نرفض منطق المحاصصة، كليا وجذريا. فهو منطق تدمير الدولة، بينما القاعدة التي ينبغي تثبيتها هي قاعدة الكفاءة والنزاهة بغض النظر عن الأصول والأعراق والأديان، لكن حتى لو قبلنا بمنطق المحاصصة، فإننا سنواجه فورا حقائق القضية الفلسطينية؛ فالأردنيون من أصول فلسطينية ليسوا بعد، من الناحية السياسية، أردنيين دائمين، فأبناء الضفة الغربية النازحون يشكلون جزءا من أي تسوية تقوم على مبدأ الدولة المستقلة، ولهم حق المواطنة فيها، كذلك، فإن اللاجئين سيكون لهم الحق، في أسوأ الأحوال، بالحصول على الجنسية الفلسطينية. وهكذا، فنحن لا نعرف، منذ الآن، حجم التكوين الفلسطيني في المجتمع الأردني، لكي نعرف حصة هذا التكوين!

على خلفية المحاصصة، تتضح شهوات الوطن البديل في مطالبات التجنيس لحوالي مليون وثلاثماية ألف فلسطيني مقيمين في الأردن، وتجنيس حوالي ستماية ألف من أبناء الأردنيات الخ مما يجعل نسبة الأصول الفلسطينية في البلاد، تزيد عن 65 بالمائة، فهل ستكون المحاصصة، عندها، شيئا سوى الوطن البديل.

في غياب الإطار القانوني والسياسي للمواطنة الأردنية، تلعب “دائرة المتابعة والتفتيش”، أحد الحواجز أمام تفريغ الأرض المحتلة من سكانها وإقامة الوطن البديل في الأردن. ودعوة الحجوج إلى تفجير تلك الدائرة بالديناميت، يبرهن لنا على المدى الذي وصل إليه تيار الوطن البديل في استعداده لتفجير البلد لتنفيذ المشروع الصهيوني.

للحجوج وسواه نقول: هذا البلد له أهله ورجاله. وعندما يجد الجد، لن تجدوا في مواجهتكم سياسيين مستعدين لبيع الأردن مقابل منصب، بل مقاتلين مستعدين لافتداء تراب البلد وهويته بالأرواح.

الحجوج لرم: البعض لا يرضى ان يكون ابني عسكريا في المخابرات

رم- شادي الزيناتي

اكد النائب محمد الحجوج لرم بان مصطلح نواب المخيمات هو من صنيعة الاعلام وبعض الاعلاميين الذين عهروا المسألة برمتها و الصقوها به وببعض زملائه، مؤكدا بذات الوقت بانهم ليسوا نواب زواريب او مخيمات او قبائل بل هم نواب وطن.

و اضاف الحجوج ان الاردني من اصل فلسطيني لن يرضى بان يكون الاردن وطنا بديلا ومن يثير مثل هذا الكلام يسعى للحفاظ على مصالحه بشكل او باخر ، واضاف انه حصل على الجنسية الاردنية بموجب المادة الاضافية لقانون الجنسية لعام 1949 بموجب الدستور الا ان البعض لا يرضى بان يكون ابنه عسكريا في المخابرات العامة او موظفا صغيرا في وزارة الداخلية وهناك من يلصق التهم بنا وانا اقول له ( هذا عيب ) !!

و اشار الحجوج الى ان هناك كوتا في البلد تريد الحفاظ على نفسها و تدعي انها اردنية اكقر من اللازم ونحن في البلد نعرف بعضنا جيدا.

و عن سحب الجنسيات اكد النائب الحجوج لرم انه مع تعليمات فك الارتباط لعام 1988 لكنه ليس مع التفسيرات السرية التي فسرت بطريقة او اخرى حسب مزاجية بعض وزراء الداخلية ،في سلب حق مواطن يعيش في الاردن منذ الخمسينات وحاصل على الجنسية بموجب القانون والدستور ، مؤكدا انه لم يطالب يوما بتجنيس اي سوري او لبناني او فلسطيني بل يدافع عن حق من يعيش في الاردن منذ عقود مشيرا الى ان البعض في الاردن لا يريد بهذا الزمن ان يسير بخير.

Advertisements

One thought on “الحقيقة لا تغطى بغربال.. فاتركوا النائب محمد الحجوج يقوم بواجباته..


  1. في بيان للحجوج : التوطين خيانة وتنازل عن القيم والاخلاق .. و أصعب شيئ على الانسان أن يُقتل على يد من يقاتل من أجلهم
    هذا ما حصل !!!!!
    بقلم النائب محمد الحجوج
    إن أصعب شيئ على الانسان هو أن يُقتل على يد من يقاتل من أجلهم … نعم هذه العباره المقتبسه العميقه الدلالات أردْتُ ن اسقطها على ما طالعته اليوم .
    الامر الذي أغراني لاكتب بشيئ من الحزن عن الوطن المصاب من قبل البعض بأفات اجتماعيه وسياسيه التى لا مجال لحصرها او ذكرها في هذا المقال .
    الا اننى قد اخذت على نفسي العهد بصفتى احد ابناء الطبقه المغموره في هذا الوطن ان اواجهه اكثر المواضيع والقضايا المصيريه والتي تؤرق ابناء الشعب على امتداد هذا الوطن على خلاف ما اقترفته الحكومات المتعاقبه والتى تعالج اعراض المشاكل بمسكنات والمهدئات دون بذل جهد ادنى لتشخيص أصل المرض وعلاجه واستئصاله .
    لهذا ولما يحترفه البعض من ممارسه الاعلام السياسي كرساله غير سماويه وبحيث تمارس بإضمحلال فكري وأنغلاق بالافق السياسي ولانه ما زال بعيدا عن أستيعاب مفهوم الدوله ومؤسساتها وسياده الدستور والقانون ليتشبت بأوهاومه وأستنتاجاته المبنيه على رافد غير ثقافي او حضاري لعله يجد ضالته ليبني مجدا على نضالالات وجراحات وأمال الاخرين فأستخلص من ذاكراته امام دوله رئيس الوزراء الدكتور عبد النسور في لقاء تم قبل ايام عند دعوتي للمواطنه وترسيخ الدوله وسياده القانون وتحديد المراكز القانونيه لابناء الوطن . الا انه يصر البعض وبناء على فهمه المبتور لمجمل ما تحدثت به خلال اللقاء الى الخلط بين مفهوم المواطنه والتوطين والتجنيس وبهذه المناسبه اوضح للبعض ومن يلزمهم التوضيح ان المواطنه تقوم على أنتماء وولاء حقيقي غير نفعي لهذه الارض المقدسه والتي أساسها عقد أخلاقي قوامه المساواه بالحقوق والواجبات التى كفلها الدستور والقوانين الناظمه .
    اما التوطين فهو مصطلح مقيت تنبعث منه رائحه الخيانه الكريهه والتنازل عن كل القيم الاخلاقيه والفضائل والذي يمارس من قبل البعض بحجه الوطنيه الزائده والحرص على الوطن وانني اخشى ما اخشاه بان تصبح الخيانه وجهه نظر كما اصبح النفاق والكذب من ضروب السياسه ورغم ذلك فانني سأمضي بهذه الطريق الصعب مراهنا على العديد من رجالات الوطن في الصحافه وغيرها في خنادق الوطن الشريفه فهم القادرون على استيعاب مفهوم الدوله ومتطلباتها وبناء مؤؤسسات راسخه اساسها الدستور والقانون فهم القادرون على تحمل المسؤوليات الوطنيه في مثل هذه الظروف الصعبه مثلما أنهم ينئوا بأنفسم عن المزاجيه وأغتيال الشخصيه ولغه الابتزلز السياسي وذلك لحرصهم على تماسك الجبهه الداخليه لتكون منيعه ومتماسكه صامده في وجهه أيه مؤامرات داخليه وخارجيه ولا يهم في هذا المقام النوايا الحسنه أو الغير حسنه فطريق جهنم مليئه بذوا النوايا الحسنه .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s