الأمير حسن ينعى حل الدولتين ويعلن الضفة الغربية جزء من الأردن

الأمير حسن ينعى حل الدولتين ويعلن الضفة الغربية جزء من الأردن

الأمير حسن ينعى حل الدولتين ويعلن الضفة الغربية جزء من الأردن

عبر الأمير حسن بن طلال، ولي عهد الأردن السابق، عن موقف ورؤية جديدة حيال العلاقة بين الأردن والضفة الغربية.

 

الأمير الذي كان يتحدث مساء الثلاثاء بحضور بضعة مئات من “النوابلسة”، في مقر جمعية عيبال، أحد جبلين، يفصلهما وادي، يشكلان مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة، قال إن الضفة الغربية لنهر الأردن، هي جزء من المملكة الأردنية الهاشمية، التي تشكلت من ضفتي النهر.

 

وأوضح أن الضفة الشرقية هي جزء من المملكة الأردنية الهاشمية، التي أطلق عليها هذا الإسم حين توحدت الضفتان.

alt

الأمير يتوسط طاهر المصري وعبد العفو العالول رئيس جمعية عيبال

 

وأشار الأمير إلى أن سقف مواقف الولايات المتحدة هو الموقف الإسرائيلي، وأن الموقف الإسرائيلي الآن هو موقف بنيامين نتنياهو.

 

وأبدى الأمير أنه شخصيا ضد حل الدولتين، وأن هذا الحل قد انتهى في الوقت الحالي، وأن كلا الجانبين العربي والإسرائيلي لم يعودا يتحدثان عن تسوية سياسية للقضية الفلسطينية، ملمحا كذلك إلى انتهاء اتفاق اوسلوا بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

 

وكشف الأمير عم أنه يعتزم زيارة جمعيات أخرى تمثل اهالي مدن الضفة الغربية في الأردن.

 

وكان طاهر المصري، رئيس مجلس الأعيان الأردني، وهو من ابناء نابلس، قدم الأمير حسن لمستمعيه باعتبارهم مواطنين اردنيين صالحين، وأن الأمير حسن هو أيضا أمير صالح.

 

وفهم الحضور أن الأمير يعمل على إعادة وحدة ضفتي الأردن.

 

التفاصيل تنشر لاحقا..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s