جودة: الاردن يسعى الى عضوية كاملة في “مجلس التعاون” والمباحثات تبدا بشكل مباشر خلال اسابيع

الاردن – التقى وزير الخارجية ناصر جودة في مجلس النواب اليوم الاثنين اعضاء لجنة فلسطين النيابية برئاسة النائب يحيى السعود وبحث معهم الجهود الدبلوماسية الاردنية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني على جميع الصعد لتحقيق السلام وتجاوزالجمود الذي يعتري عملية السلام برمتها.

واكد جوده موقف الاردن الثابت بقيادة جلالتة بان قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران عام1967 والمتواصلة جغرافيا استنادا الى المرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية يمثل مصلحة وطنية عليا للاردن لارتباط هذه القضايا مباشرة بمصالح الاردن، مؤكدا ان دعم الاردن لاقامة الدولة الفلسطينية المستقلة لا يتزعزع وان مساندة الاردن للسلطة الوطنية الفلسطينية لتحقيق هذا الهدف ثابتة وراسخة.

وشدد جودة على استمرار الاردن بدعم السلطة الفلسطينية في مساعيها الرامية الى تحقيق حل الدولتين واقامة الدولة الفلسطينية، مثلما اكد ان الاردن جزء من الاجماع العربي في أي مسعى لاقامة الدولة الفلسطينية وكسر حالة الجمود التي تعيشها عملية السلام.

وفي رده على سؤال حول القدس عرض جوده الجهود الاردنية للحفاظ على القدس وعروبتها والحيلولة دون المساس بها، مشيرا الى الرعاية الهاشمية للمقدسات في القدس والدور الهاشمي في الحفاظ عليها وعدم تغيير ملامحها وتفريغها من سكانها.

واشار الى ان الاردن رحب بالمصالحة الفلسطينية وان الاردن عضو في اللجنة التي انبثقت عن جامعة الدول العربية لمتابعة موضوع المصالحة الفلسطينية، مؤكدا اهمية المصالحة في دعم موقف المفاوض الفلسطيني والقضية الفلسطينية بشكل عام.

وعرض وزير الخارجية الجهود الدبلوماسية الاردنية المستمرة والحثيثة لضمان الافراج عن جميع المعتقلين والاسرى الاردنيين في الخارج.

وحول انضمام الاردن الى مجلس التعاون الخليجي اشار جوده الى انه على اتصال مباشر مع نظرائه وزراء الخارجية الخليجيين، مشيرا الى ان انضمام الاردن الى دول الخليج يشكل منفعة متبادلة ويشكل الاردن قيمة مضافة بالنسبة لهم.

وقال ان الاردن يسعى الى الحصول على عضوية كاملة وان المباحثات ستبدا بشكل مباشر خلال اسابيع.

من جانبهم اشاد رئيس واعضاء اللجنة بالجهود الاردنية الرامية الى خدمة القضية الفلسطينية ودفع عملية السلام.

واكدوا اهمية الدور الذي يلعبة مكتب التمثيل الدبلوماسي الاردني في رام الله والذي اسهم بشكل كبير في خدمة الاشقاء الفلسطينيين والتسهيل عليهم في العديد من الامور.

وطالبوا باهمية زيادة الضغط على اسرائيل سواء من المجتمع الدولي او من المجموعة العربية معتبرين انها الشريك الغائب في عملية السلام وان الشريك العربي موجود.

ودعوا الى اهمية متابعة اوضاع المعتقلين والاسرى الاردنيين في الخارج من خلال وزارة الخارجية وتوظيف القنوات الدبلوماسية لضمان الافراج عنهم وعودتهم الى الاردن.

وعرضوا نتائج زيارتهم الاخيرة الى الاراضي المحتلة وانطباعاتهم عن الوضع هناك وضرورة تضافر الجهود العربية والدولية لاحقاق الحق واقامة الدولة الفلسطينية على التراب الوطني الفلطسيني.

واجاب وزير الخارجية خلال الاجتماع على اسئلة واستفسارات النواب التي تركزت في مجملها على عملية السلام والتعنت الاسرائيلي والجهود الاردنية في هذا الاطار والخيارات البديلة في حال استمر التعنت الاسرائيلي.

بترا

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s