الأردن يرحب بالمرتكزات التي تضمنها خطاب الرئيس الأميركي حول قيام الدولة الفلسطينية


عمان -الراي برس – رحبت الأردن على لسان وزير خارجيتها ناصر جودة، بالمرتكزات التي حددها الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن حل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، في خطابه الذي ألقاه مساء أمس الخميس في واشنطن، حول السياسة الأميركية في الشرق الأوسط.

وقال جودة في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية ‘بترا’: إن الملك عبدالله الثاني شدد للرئيس أوباما وأركان الإدارة الأميركية وقيادات الكونغرس خلال زيارته للولايات المتحدة، على ضرورة إيلاء موضوع تجسيد حل الدولتين جل الاهتمام سريعا، باعتباره المدخل الوحيد لتحقيق أمن واستقرار المنطقة، وضمان عدم انزلاقها إلى أتون المزيد من العنف وعدم الاستقرار.

وأشار إلى أن ما قاله الرئيس أوباما في خطابه، أن ‘الدولة الفلسطينية يجب أن تقوم على أساس خطوط الرابع من حزيران لعام 1967، وأن تتمتع بالسيادة والتواصل الجغرافي، وتكون لها حدود مع مصر والأردن وإسرائيل’، هو أمر ذو أهمية كبيرة، حيث إن هذه هي المرة الأولى التي يطرح فيها رئيس أميركي مثل هذا الوضوح- وفي خطاب سياسي عام ومعلن، تصوره الرسمي حول موضوعي قيام الدولة على أساس خطوط الرابع من حزيران 1967، وأيضا رؤيته الواضحة بأن هذه الدولة ينبغي أن تتمتع بالسيادة.

وعبر وزير الخارجية عن أمله بأن يتبع هذا الخطاب إجراءات عملية ملموسة وفورية، تقوم بها الولايات المتحدة الأميركية والمجتمع الدولي بأسره والأطراف المعنية كافة، تمكن من إنتاج مناخ ملائم لاستئناف المفاوضات المركزة والجادة لإنجاز اتفاق سريع حول موضوع الحدود والترتيبات الأمنية ضمن فترة زمنية قصيرة يزول معها عامل التعطيل الدائم الذي يشكله موضوع الاستيطان الإسرائيلي غير الشرعي وغير القانوني أصلا.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s