الإخوان المسلمين في الاردن إنهم يستهدفون الدولة!

إنهم يستهدفون الدولة!


ثبت على نحو قاطع مانع أن الإخوان المسلمين , وبالطبع معهم وجه عملتهم الآخر حزب جبهة العمل الإسلامي, لا يريدون لا الإصلاح ولا التغيير ولا يريدون الحوار وأنهم مصممون على الاستمرار بالمظاهرات والاعتصامات للوصول إلى الإخلال بالأمن وإحلال الفوضى المدمرة محل الاستقرار لتنهار الدولة اقتصادياً ويصبح حالها كحال الصومال وكحال كل الدول التي سلمت نفسها لصخب الشوارع غير المنظم الذي لا خريطة طريق وطنية له. 

منذ البداية كان من الواضح أن «هؤلاء» يرفعون شعارات حقًّ ولكنهم يريدون بها باطل وإلاَّ ما معنى أن يستمروا بهذه المظاهرات الأسبوعية ,التي كان اعتصام يوم الخميس الماضي تصعيداً لها في اتجاه العصيان المدني الذي كان هدد به أحد تلامذتهم «النجباء» أكثر من مرة, طالما أن جلالة الملك بقي يعتبر الإصلاح والتغيير والتنمية السياسية استحقاقاً لازماً وضرورياً وله الأولوية وطالما أنه كان قد استبق كل هذه الأحداث التي شهدتها وتشهدها هذه المنطقة بمطالبة الحكومات التي تلاحقت وآخرها هذه الحكومة بالتعامل مع هذا الاستحقاق بمنتهى الجدية وعلى جناح السرعة.

لماذا كل هذه المناورات والمؤامرات طالما أن الحكومة أبدت ما يؤكد على أنها جادة أكثر من «هؤلاء» بكثير في محاربة الفساد وفي تحقيق الإصلاح والتغيير الذي غدا مطلباً للشعب الأردني كله وطالما أن هذه الحكومة ليست بحاجة لا لدفعها ولا للضغط عليها ولا لإقناعها لتحقيق مطلب بات يشكل التزامها الأول وأيضاً التزام مجلس الأمة بجناحيه مجلس الأعيان ومجلس النواب بل والتزام الشعب الأردني كله؟!.

إن ما غدا ليس بحاجة لا إلى أدلة ولا إلى براهين ,وبخاصة بعد محاولة «العصيان المدني» هذه أن «هؤلاء» ماضون في السعي لفرض إرادتهم على الأردن وعلى الأردنيين وأنهم بقوا يستغلون كل ما قامت به الحكومة من تنازلات لاسترضائهم للتمادي والضغط من أجل تنازلات جديدة والهدف البعيد كما ثبت يومي الخميس والجمعة الماضيين هو إشاعة الفوضى وعدم الاستقرار للتوصل إلى أهداف غدت واضحة ومعروفة.

لقد رفض هؤلاء المشاركة في لجنة الحوار بحجة أن لهم شروطاً مسبقة وأنه على الحكومة الإذعان لها أولاً ويقيناً لو أن الحكومة أذعنت لهذه الشروط المسبقة فإنهم سيخترعون شروطاً تعجيزية جديدة فـ»الاسترضاء» يشجع على التمادي ولقد ثبت أن هدف الإخوان المسلمين هو رأس هذه الدولة وتحويلها إلى ما يشبه دولة غزة «الحماسية» التي لا مثيل لها إلا دولة «طالبان» التي أورثت للشعب الأفغاني هذا الاحتلال الأجنبي الكريه.

لا يجوز الاستمرار في البحث عن أثر الذئب والذئب يقف أمامنا مكشراً عن أنيابه فتجربة العصيان المدني الفاشلة يومي الخميس والجمعة الماضيين تدل على أن الإخوان المسلمين لديهم «موَّالٌ» يصرون عليه وأنهم يقابلون كل خطوة استرضاء لهم من قبل الحكومة بالمزيد من الضغط للحصول على استرضاءات جديدة وهذا يتطلب أن يدرك الأردنيون أن وطنهم في خطر وأن دولتهم مهددة وأن وراء الأكمة ما وراؤها وأنه لم يعد هناك مجال لا للتهاون ولا للاسترضاءات التي سيقرأها «هؤلاء» كما قرأوا الاسترضاءات السابقة التي اعتبروها دلالة ضعف فضاعفوا الضغط من أجل تنازلات جديدة… ثم أليس أنه استهداف للدولة كدولة عندما تصر القيادة الإخوانية في اجتماع «النقابات» أمس على العصيان المدني وتطالب بحل الحكومة وحلَّ قوات الدرك وحل البرلمان وحل لجنة الحوار الوطني؟!.

صالح القلاب

Advertisements

5 thoughts on “الإخوان المسلمين في الاردن إنهم يستهدفون الدولة!

  1. شكرا اخي صالح القلاب على هذا الكلام الجميل..
    واضيف الى كلامك مهما عملنا فلن يرضي الاخوان المسلمون لانهم لا يعرفون ماذا يريدون غير المعارضه
    في الانتخابات طلب منهم المشاركه فرفضوا
    وفي الحكومة الجديدة طلب منهم دولة معروف البخيت المشاركة في الحكومة ورفضوا ايضا
    وساضرب لك مثلا:
    لو اخذنا كاسا وقلنا لهم سوف اضع هذا الكاس هنا سيقول لك لا..
    طيب نضعه هناك .. سيقول لا
    خذ الكاس وانت ضعه مكان ما تريد سيقول …لا
    ساضعه انا مكان ما تريد انت سيكون الجواب ايضا لا …
    اخيرا ساقول له طيب ماذا تريد… سيقول اريد اجننك بس … هكذا هم الاخوان بوجهة نظري … لا تعرف ماذا يريدون

  2. أي إنسان عاقل ولديه أدنى قدر من إعمال العقل بالتفكير سيفهم إلى أين يريد الإخوان دفع الأمور وإلى أي إتجاه يريدون سحب المجتمع ظناً منهم أنهم سيكونون في سدة الحكم لكن أقول لهم لن تفلحوا بمخططاتكم الشيطانية والتي تسعى للفتنة وسفك الدماء.
    أيها الإخوان أصلحوا أنفسكم وأفهموا القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة وستعلمون أن واجبكم الشرعي هو حماية المسلمين وحقن دمائهم قبل كل شيء لا أن تسوقوا الإمعات خلفكم إلى مذابح الفتنة

  3. حقيقتا من يتتبع تاريخ الاخوان يدرك انهم يتلقون برامجهم من الخارج لانهم يدمرون الوطن , لذلك يجب على الاردنيين الشرفاء الوقوف لهم بالمرصاد الخلاصه إنهم إخوان شياطين و يجب القضاء عليهم ووطرد رموزهم من الساحة السياسية

  4. اخوان ايران و إرجعو الى اليوتيوب و شوفوا صور قادتهم مع اسيادهم الايرانيين و تصريحاتهم تدل على انهم مخربين و لا يحق لهم التحدث باسم المسلين و الا سيترك البعض الدين الاسلامي من تصرفات الايرانيين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s