شفافية ملكية.. مكتب الملكة رانيا يرد على مقال للكاتب خالد كساسبة بتاريخ


للمرة الاولى على الاطلاق يتصدى القصر الملكي للرد على الاعلام بشكل مباشر وشفاف .. وللمرة الاولى ايضا يصل منسوب التطاول والاساءة لدى بعض الاردنيين للقصر الملكي الى مستوى يبدو السكوت عنه مستغربا الا اذا صنف في اطار حرية الاعلام  والتعبير الذي كفله جلالة الملك عبد الله الثاني

القصة باختصار تدور حول مقال نعتبره في موقع الصوت مسيئا ومعيبا كتبه الزميل خالد كساسبة الذي يمارس معارضة برجوازية عن بعد وبالريموت كنترول، المقال المسيء يتعرض للقصر الملكي ولجلالة الملك والملكة باساءات لن نروج لها باعادة نشرها

لكننا نكتفي بنشر رد مكتب جلالة الملك رانيا على ما اسماه البعض” تخرصات”الزميل الكساسبة

تاليا نصه:

الكاتب المحترم خالد الكساسبه :

في سنواتي الثماني من العمل مع جلالة الملكة لم أصدم مثل صدمتي بمقالك. نسمع في مجال عملنا  إشاعات و أقاويل (تنافي أحيانا العقل و المنطق)، لكننا نتجنب الرد لأننا واثقون بأن الجميع يدرك حجم المبالغة، و لدينا جميعا القدرة على التمييز بين الحقيقة و الأكاذيب. و في حين أننا نحترم جميع الأراء و نقدرها، إلا أن الكم الكبير من المعلومات المغلوطة الواردة في مقالك يستوجب الرد

–         لا يوجد ممثل لجلالة الملكة في أي من مؤسسات الدولة. هناك تنسيق و تبادل للمعلومات بين مكتب جلالة الملكة و عدد من المؤسسات الحكومية و غير الحكومية العاملة في مجالات التعليم و التنمية, بما يتوافق مع عمل جلالة الملكة في هذه القطاعات من خلال مبادرات مثل مدرستي و نهر الأردن و جائزة المعلم و صندوق الأمان لرعاية الأيتام و غيرها. و هذه في الأساس مؤسسات غير ربحية أطلقتها جلالتها لخدمة أبناء هذا الوطن.

–         لدى جلالة الملكة مكتب تابع للديوان الملكي الهاشمي يقوم بتنظيم برامجها اليومية و لا يوجد مجلس استشاري لجلالة الملكة كما أشار المقال. لكن جلالتها، من منطلق استئناسها برأي شريحة واسعة من العاملين في القطاعات التنموية و التربوية، تستمع بين الحين و الأخر إلى رأي عدد من العاملين و المختصين في هذه المجالات لتضمين أرائهم في المبادرات اللاحكومية التي تدعمها.

–         جلالة الملكة ليس لها دور في اختيار أعضاء الحكومة، و اجتماعاتها مع أي من الوزراء تتم بشكل علني و ضمن نشاطاتها و زياراتها المحلية.

–         في الاحتفالات بالذكرى العاشرة لتسلم جلالة الملك مقاليد الحكم، وقفت جلالة الملكة خلف سيدنا أثناء استعراضه لحرس الشرف، و هناك بالطبع صور للحفل يمكن الرجوع إليها.

–          لم يكن لجلالة الملكة دور في قرار إلغاء مهرجان جرش، و إنما ارتأت إدارة المهرجان إلغاءه و يمكن الاتصال بهم لمعرفة أسبابهم، كما أن جلالة الملك شرح في مقابلة منذ قرابة عامين أسباب إلغاء المهرجان و يمكنكم الاطلاع عليها هنا

–       http://kingabdullah.jo/press_room/interviewpage.php?ki_serial=396&menu_id=633&lang_hmka1=2

و قد حضرت جلالة الملكة أحد عروض مهرجان الأردن و لم يكن لجلالة الملكة أو مكتبها دور أو يد فيه

–         مؤسسة نهر الأردن هي المؤسسة غير الربحية الأولى بل والوحيدة في العالم العربي التي أصدرت تقريرا يفصل تأثير عملها على المجتمعات المحلية التي تعمل فيها في جميع أنحاء المملكة، و يمكن لأي مواطن مهتم زيارة مشاريعها و تلمس أثرها مباشرة. و تتضمن تقارير المؤسسة تقاريرها المالية المفصلة, و خططها المستقبلية. يمكن الإطلاع على التقارير من خلال موقع المؤسسة الالكتروني:

http://www.jordanriver.jo/AnnualReport_ar.asp?Language=A

–         أما بالنسبة للتعيينات في مؤسسة نهر الأردن، فكما هو الحال في جميع مبادرات جلالة الملكة، الأصل في التعيين للكفاءة بدون أي تفرقة أو تمييز.

–         ترددنا في الرد على ما ورد في المقال عن حفل عيد ميلاد جلالة الملكة لأن الرقم الذي أدرج كان خياليا  ولا يمكن لأحد أن يصدقه! الحفل الخاص ابتعد بشهادة المدعوين عن مظاهر البذخ، بل اتسم بالبساطة. و قد ارتأت جلالة الملكة أن تطلب من المدعوين الاستعاضة عن هدية عيد ميلادها بالتبرع. و قد جمع الحفل أكثر من مليون دينار من المدعوين و المهنئين من أنحاء العالم تم تخصيصها لدعم  عدد من المؤسسات المعنية بالتعليم في الأردن.

–         لم يهدي جلالة الملك الملكة يختا أبدا، بل قام أحد أصدقاء العائلة بإعارته لجلالتها لتصطحب عددا من أفراد عائلتها في رحلة بمناسبة عيد ميلادها. استعمال اليخت استمر لعدة أيام أعيد  بعدها إلى أصحابه.

–         ليس للملكة دور أو يد في أي من الشركات الخاصة في الأردن، و إن كان لدى أي شخص دلائل على غير ذلك فليقم بتقديمها. كما أن جلالة الملكة لا تملك طائرة خاصة، بل تستعمل أحيانا الطائرة الخاصة التي تستعملها العائلة المالكة ، وكما تسافر أحيانا على متن خطوط الطيران التجاري.

لمى النابلسي

مديرة مكتب جلالة الملكة رانيا العبدالله

الصوت

Advertisements

4 thoughts on “شفافية ملكية.. مكتب الملكة رانيا يرد على مقال للكاتب خالد كساسبة بتاريخ

  1. ما نسمعة وما نراه سوى بغض وكراهية العائلة المالكه فوق كل هذه التهامات ولا وجود لها وكثير من المواطنين الاردنين يميزون بين الاقاويل والحقيقة

  2. ألى كل الطحالب و المتسلقين الى كل من يضرب الوحدة الوطنية أنتم ما قدمتم الى الو طن سوى الاقاويل بأ قلامكم المأجورة خسئتم وخا ب ممشا كم

  3. لن نخذلك يا جلالة الملك
    (عبدالله الثاني ابن الحسين ابو الايتام والمساكين)
    والله ما في واحد اردني ابن اردنيه يكن في صدره الحقد على العيله الهاشميه هذا شيء متأكد منه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s