الأميرة هيا تفوز بولاية جديدة لرئاسة الاتحاد الدولي للفروسية [شاهدوا الصور]

الأميرة هيا تفوز بولاية جديدة لرئاسة الاتحاد الدولي للفروسية [شاهدوا الصور]

العقبه برس-(بترا)-انتخبت سمو الأميرة هيا بنت الحسين الجمعة، رئيساً للاتحاد الدولي للفروسية لولاية ثانية.

وفازت سمو الأميرة هيا بنتيجة التصويت الذي أجرته الجمعية العمومية للاتحاد المنعقدة في تايبيه الصينية وشارك فيه ممثلون عن 124 اتحادا وطنيا من اصل 133 ، على المرشحين الآخرين وهما السويدي سفن هولمبرغ والهولندي هينك روتينغويس، لتحظى بولاية ثانية لأربع سنوات جديدة. وحصلت سموها على دعم 90 اتحادا من مختلف أنحاء العالم مقابل 23 لهولمبرغ و11 لروتينغويس.

ويذكر أن سمو الأميرة هيا كانت قد أعلنت أنها تعتزم الترشح لولاية ثانية في شهر اذار الماضي بعد أن طلبت منها عدة اتحادات وطنية تمثيلها مجدداً، علماً بأنها انتخبت رئيسة للاتحاد أول مرة في شهر ايار من عام 2006 حيث قطعت على نفسها عهداً بتحديث هذه المؤسسة وتطويرها؛ وكانت أول رئيس للاتحاد يفوز بانتخاب تنافسي على هذا المنصب.

وقد تم إنجاز أكثر من 80بالمئة من المشاريع التي تضمنها بيانها الأصلي في ولايتها الأولى، والتي تضمنت إدخال تحسينات هامة على آليات التواصل والتسويق وصحة الخيول ورفاهيتها والبيانات المالية للاتحاد وتطوير كوادر الاتحاد والتواصل والتنسيق مع الاتحادات الوطنية. وكان أول إجراء اتخذته عند توليها المنصب إطلاق عملية إصلاح حددت عدد المرات التي يجوز فيها لرؤساء الاتحاد تولي المنصب بولايتين فقط مدة كل منهما أربع سنوات.

وعلقت سمو الأميرة هيا على نتيجة التصويت قائلة: “لا يسعني في هذا المقام سوى أن أعرب عن عظيم شكري وامتناني لثقتكم الكبيرة وأعدكم بأنني لن أخذلكم.” وأضافت: “كما أتعهد بتوحيد هذا الاتحاد والعمل لكم، أنتم الاتحادات الوطنية، وأن أستجيب لاحتياجاتكم دائماً وأن أبذل كل ما بوسعي لخدمة هذه الرياضة التي نحبها. لم أدرك حقاً كم لي من الأصدقاء الأنصار الرائعين، لقد كان هذا العام استثنائياً بالنسبة لي، وأنا ممتنةٌ حقاً لكل ما قدمتموه لي. شكراً جزيلا لكم. ” وتجسيداً لتطلعاتها المستقبلية قدمت سمو الأميرة هيا، علاوة على خططها لتعزيز ومواصلة إنجازات الولاية الأولى، مجموعة كبيرة من الأفكار الجديدة ضمن برنامج تعهداتها للولاية الثانية الذي تم نشره في 23 تشرين الاول الماضي وتهدف رؤيتها لمستقبل الرياضة تطوير رياضة الفروسية بالاتفاق والتنسيق مع الاتحادات الوطنية والرياضيين، مع احترام معايير الحوكمة الرشيدة والقيم السامية التي تزين الفروسية والفرسان.

ومارست سمو الأميرة هيا، رياضة الفروسية على المستوى الدولي منذ أن كانت في الثالثة عشرة من عمرها. كما شاركت في منافسات الألعاب الأولمبية في سيدني عام 2000، وأصبحت عضواً في اللجنة الأولمبية الدولية عام 2007، وتشغل أيضاً منصب سفيرة الأمم المتحدة للسلام حيث يتركز اهتمامها على محاربة الجوع والفقر في العالم.

ويشاطر سموها حبها للخيل ورياضة الفروسية زوجها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي قاد بكل نجاح فرسان فريق دولة الإمارات في رياضة التحمل والقدرة للفوز بالميدالية الذهبية للفرق في دورة الألعاب العالمية للفروسية التي أقيمت في مدينة ليكسينغتون بولاية كنتاكي الأمريكية في ايلول الماضي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s