جلالة الملكة رانيا العبدالله في المركز الثالث عالميا في استخدام ادوات الإعلام الاجتماعي

جلالة الملكة رانيا العبدالله في المركز الثالث عالميا في استخدام ادوات الإعلام الاجتماعي

حلت جلالة الملكة رانيا العبدالله في المرتبة الثالثة بين قادة الرأي على مستوى العالم في استخدام ادوات الإعلام الاجتماعي مثل تويتر والفيس بوك وغيرها.

جاء ذلك في نتائج دراسة بحثية صدرت مؤخرا عن مجلس السياسة الرقمية في واشنطن حول استخدام قادة الدول للإعلام الاجتماعي الالكتروني.

ويتابع جلالتها على  صفحتها عبر موقع تويتر العالمي التي اطلقتها منذ شهر نيسان عام 2009 حوالي مليون و400 ألف شخص.

وبينت الدراسة البحثية أن جلالتها تشجع القضايا الانسانية حول العالم من خلال موقع التويتر والعديد من مواقع الاعلام الاجتماعي الأخرى.

وفي الدراسة جاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما في المرتبة الأولى، وتبعه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في المرتبة الثانية وجلالة الملكة رانيا في المرتبة الثالثة والرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في الرابعة، ورئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما في المرتبة الخامسة، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في المرتبة السادسة، وفي المرتبة السابعة جاء الرئيس التشيلي سبستيان بينير، وفي الثامنة جاء الرئيس المكسيكي فيليب كالديرو، وفي التاسعة رئيس الوزراء التايلاندي ابهيسيت فيجا جيفا، وجاء الرئيس التركي عبدالله غول في المرتبة العاشرة.

ومجلس السياسة الرقمية منظمة عالمية تبحث في التأثير الذي تلعبه تكنولوجيا الاعلام الحديث في تطوير الحكم الرشيد وإعادة تشكيل الخطاب السياسي.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s