الاردن “التنمية السياسية ” تعتبر الانتخابات استفتاءً على الوحدة الوطنية

“التنمية السياسية ” تعتبر الانتخابات استفتاءً على الوحدة الوطنية
"التنمية السياسية " تعتبر الانتخابات استفتاءً على الوحدة الوطنية الراي برس- افتتحت وزارة التنمية السياسية موسم الدعاية الانتخابية بنشرها عددا لا نهائيا من اليافطات الاعلانية و “البوسترات ” التي دعت فيها كافة شرائح المجتمع للمشاركة بالعملية الانتخابية والادلاء باصواتهم لانتخاب مجلس نواب يمارس دوره الرقابي والتشريعي بكل كفاءة واقتدار…وهذه ليست المرة الاولى فلقد جرت العادة ان تقوم وزارة التنمية السياسية بهذا الدور الترويجي للمشاركة بالعملية الانتخابية ولو كان الزخم مختلفا هذه المرة فكم اليافطات التي وزعت اغرقت شوارع العاصمة تماما …ولكن ما اثار انتباه وحفيظة الكثيرين مضمون احدى هذه اليافطات التي استخدمت شخصية كارتونية معروفة وهو يدلي بصوته بصندوق كتب عليه “الوحدة الوطنية” وكأن العملية الانتخابية برمتها تقتصر على هذا الهدف ويمكن اختزالها بهذه الغاية .. 

الكاتب في صحيفة العرب اليوم فهد الخيطان قال ل عمون ان الزج بالشعارات السياسية بالحملات الانتخابية امر غير محبب وغير مرغوب به ولو كان شعارا تتبناه الحكومة وتم تضمينه ببيانها الوزاري .

ولفت الخيطان “التشجيع على المشاركة اعتبره امر دستوري ونقطة.. اما الحديث عن شعارات سياسية -وحدة وطنية ،حقوق منقوصة وغيرها – فلا يجوز زجها بالعملية الانتخابية حتى لا ينتفي ارتباط المشاركة بشكل مباشر بالاستحقاق الدستوري وليس اي شعار سياسي مهما بلغ من الاهمية..، “لا يجوز زج الوحدة الوطنية في مواضيع الانتخابات ” ..

واشار الخيطان الى مفارقة اخرى “هناك شعارات لعدد من مترشحي الدائرة الثالثة في عمان هيمن عليها موضوع الوحدة الوطنية والحقوق المنقوصة وانصرف هؤلاء للعزف على وتر المواطنة للتلاعب بمشاعر الناس في محاولة لكسب الاصوات … وذلك دون الانتباه الى خطورة تغذية هذه النزعات السلبية لدى المواطنين ”

الكاتب في صحيفة الرأي سامي الزبيدي قال ل عمون ” ان وزارة التنمية السياسية تريد ان يفهم المواطن ان الانتخابات هي استفتاء على الوحدة الوطنية وان المشاركة ستجسدها بالضرورة ..وهو امر يعكس فهما قاصرا للانتخابات من جهة يفترض ان تكون الاكثر وعيا ومعرفة ببواعثها ودلالاتها السياسية وغير السياسية “…

واضاف الزبيدي “للاسف يستمرئ البعض الركوب على موجة فكرة او موقف او اتجاه او وجهة نظر ويستمرون في التعبير عنها بمناسبة وبغير مناسبة على نحو ينكشف فيه زيف قناعتهم بها وتتجلـى امام الناس حالة التظاهر والتلون والتقلب التي مارسها هؤلاء لركوب الموجة بأي ثمن” .

وافاد الزبيدي ان وضع “البوستر” بهذه الطريقة هو ضد الوحدة الوطنية.. ووضعها بهذه الطريقة يعكس وجهة نظر مكون في المجتمع الاردني في حين تتقدم عليها اولويات كثيرة اقتصادية واجتماعية وسياسية لدى بقية المكونات .. وهي محاولة مرفوضة لفرض الوحدة الوطنية على اجندة الانتخابات النيابية..

من جهته تساءل الناخب مازن شبانه عن مغزى الدخول في الامر الوحدوي والوحدة الوطنية مع ان الانتخابات هي العنوان وليس الوحدة الوطنية متسائلا عن الدوافع والمبررات.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s