عشيرة ابو لبدة في اربد تستنكر ما نشر في الجيروزاليم بوست الإسرائيلية بقلم أحد أفرادها

12/05/2010

تستنكر عشيرة أبو لبدة في المملكة الأردنية الهاشمية عامة، وفي محافظة إربد خاصة، البيان الذي جاء على شكل مقال كتبه المدعو: سامر أبو لبدة في صحيفة الجيروزاليم بوست الإسرائيلية، وكان بعنوان: مملكة الأبارتهيد الهاشمية، وتشجب ما جاء فيه على لسانه الذي لا يعرف من الوطن غير الإسم، وجواز سفر يستخدمه في تنقلاته، ولا يعلم أن الأردن يمثل لمن عاش فيه ردحاً طويلاً من الزمن: الولاء لسيد البلاد، والإنتماء لترابه الطهور.

عشيرة أبو لبدة لا تقبل بأي شكل من الأشكال تصريحات تصدر من اناس همهم الوحيد الحصول على امتيازات حتى يقوموا بما قام به الكاتب سامر أبو لبدة، ومحاولته تشويه صورة الأردن في صحيفة تعتبر من الصحف المتشددة، بل من الصحف التي طالبت وتطالب بترحيل الفلسطينيين من بلادهم، وكان الأولى به أن يدافع عن قومه الذين يتعرضون لأشرس حملة عرفها التاريخ القديم والحديث.

إن الكاتب سامر أبو لبدة تجاوز الخطوط الحمراء بمقاله المنشور في الجيروزاليم بوست، وقد وجدت فيه الشخص المناسب لنفث السموم تجاه الوطن الذي يعيش فيه الجميع بمحبة وتعاضد، ويفدونه بالمهج والأرواح، الوطن الأردني الهاشمي الذي قال عنه المغفور له الحسين بن طلال طيب الله ثراه: وطن الأحرار العرب من شتى الأصول والمنابت.

لذلك، نستنكر نحن أبناء العشيرة ما جاء في مقال الكاتب سامر أبو لبدة، وندين هذا التصرف الأرعن الذي صدر عن شخص فقد عقله حتى يتخلى عن أصله وفصله وعروبته وقوميته وأهله في الأردن، الذي احتوى الأردنيين من شتى الأصول، وشتى الفروع وما ميز بين أحد منهم، وهو كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى؛ هذا هو الأردن بقيادته الهاشمية المظفرة.

وتعلن عشيرة أبو لبدة في الأردن الولاء الكامل غير المنقوص لسيد البلاد ودرة التاج الهاشمي جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المفدى، والإنتماء المطلق لتراب المملكة الأردنية الهاشمية الذي ندافع عنه بأرواحنا، هذا بيان العشيرة موقع باسم الكاتب سمير زكي سعيد أبو لبدة نيابة عن العشيرة.

عشيرة أبو لبدة في المملكة الأردنية الهاشمية عامة، وفي محافظة إربد خاصة.
عنهم الكاتب سمير زكي سعيد أبو لبدة: عضو لجنة تحسين مخيم إربد

Advertisements

2 thoughts on “عشيرة ابو لبدة في اربد تستنكر ما نشر في الجيروزاليم بوست الإسرائيلية بقلم أحد أفرادها

  1. مهند حسين
    الاردن- الزرقاء
    انا انسان محظوظ بكوني اردنيا وفلسطينيا بنفس الوقت وانا احب الاردن واحترم شعبه ولكن بنفس الوقت لا أنسى اني فلسطيني الاصل من الارض المقدسة من ارض الجهاد وفعلا امنيتي ان تصبح الاردن وفلسطين دولة واحدة كالسابق… عدونا واحد وهو اسرائيل ومن سابع المستحيلات ان يقدر هذا العدو على ان يبث الفرقة بين العرب لان الدم واحد يا اخوان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s